إفتح حسابك مع شركة XM  برعاية عرب اف اكس
إفتح حسابك مع تيكيمل

الفيدرالي الأمريكي بين ضغوط التضخم وتحديات النمو الاقتصادي

Dr yara Mahmoud

عضو نشيط
المشاركات
1,362
الإقامة
البحيره

xm    xm

 

 

A_detailed_illustration_depicting_a_scale_balancin.jpg
في ظل التحديات الاقتصادية المتواصلة، ألقى رافائيل بوستيك، عضو الفيدرالي الأمريكي في أتلانتا، الضوء على استمرارية ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة لفترة طويلة جدًا، مشددًا على أهمية استعادة القوة الاقتصادية التي كانت عليه البلاد قبل جائحة كورونا. في هذا السياق، تبرز جهود الفيدرالي الأمريكي للحيلولة دون حدوث ارتفاع جديد في معدل التضخم، مع الإشارة إلى أن البيانات الأخيرة تبعث بعض الأمل بتحقيق مكاسب حقيقية في الأجور خلال الأشهر المقبلة.

من جانبه، تحدث بوستيك عن الصعوبات التي تواجه الشركات في العثور على موظفين مؤهلين وعقارات سكنية بأسعار معقولة، مما يعكس التحديات المتعددة التي تواجه الاقتصاد الأمريكي في سعيه للتعافي. وفي هذا الإطار، أكد على أن البنوك تدرك هذه المخاطر وأنها على استعداد للتعامل معها بفاعلية.

من ناحية أخرى، توماس باركين، عضو بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بولاية ريتشموند، أضاف بعض البصيرة فيما يتعلق بالسياسة النقدية، مشيرًا إلى أن الزيادات السابقة في أسعار الفائدة لا تزال تؤثر على الاقتصاد، وأن تحديد المسار المناسب لمعدلات الفائدة يتطلب أكثر من مجرد النظر في الأوضاع الاقتصادية الحالية.

بوستيك أعرب عن رغبته في رؤية مجموعة واسعة من العوامل التي تسهم في انخفاض التضخم، مع التركيز بشكل خاص على انخفاض أسعار الإيجارات والخدمات. وأوضح أن أي قرار بشأن خفض أسعار الفائدة من جانب الفيدرالي الأمريكي سيعتمد بشكل كبير على مدى تباطؤ التضخم بشكل مستدام.

في الختام، تشير هذه التصريحات إلى مدى التحديات التي تواجه صانعي السياسة النقدية في الفيدرالي الأمريكي. يبدو أن الطريق نحو التعافي الاقتصادي والاستقرار المالي مليء بالعقبات، لكن بالتحلي بالصبر والاستجابة المناسبة للبيانات الاقتصادية الواردة، يأمل الفيدرالي في توجيه الاقتصاد الأمريكي نحو مستقبل أكثر استقرارًا وازدهارًا.
 
عودة
أعلى